بعد ارتفاع إصابات “كورونا”.. وزير الصحة يتحدث عن إمكانية عودة الحجر الصحي

قال وزير الصحة المغربي، خالد آيت الطالب، إن الوضعية الوبائية المتعلقة بفيروس كورونا المستجد بالمملكة، “متحكم فيها” إلى غاية اليوم، رغم تسجيل ارتفاع مقلق في أعداد الحالات الخطرة ببعض المدن مثل الدار البيضاء.

واعتبر ايت الطالب في حوار وكالة الأنباء الروسية “سبوتنيك”، أن العودة للحجر الصحي الشامل على المستوى الوطني، يبقى خيارا لا محيد عنه في حال ما إذا خرجت الأمور عن السيطرة.

وشدد المسؤول الحكومي، على أن المغرب يحاول بكل الوسائل الممكنة تجنب العودة إلى الحجر الصحي الشامل، وهو ما يتطلب التزام المواطنين بالتدابير الوقائية والاحترازية، حتى لا نصل لمرحلة الاختبار بين المرضى كما حدث في بعض دول أخرى. يقول ايت الطالب.

وفي موضوع الحملة الوطنية للتلقيح ضد المرض، قال الوزير”نبذل قصارى جهدنا لبدء الحملة في منتصف شهر دجنبر القادم”، معربا عن أمله في أن تكون الفترة الزمنية قصيرة جدا، لا تتجاوز ثلاثة أشهر، وأن تشمل 80 في المئة من الأشخاص فوق 18 عاما، والأشخاص المعرضين للخطر أولا، وفي أن تمكن عملية التلقيح واسعة نطاق من العودة إلى الحياة الطبيعية في أقرب وقت ممكن.