نجاح المغربية نعيمة ماجوري يثير الانتباه بأبوظبي

حلت نعيمة ماجوري، المستثمرة المغربية المقيمة في أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، ضيفة على برنامج “نجاحهن” الذي تبثه قناة “سكاي نيوز عربية”.

وفي تعليقها على ولوج ميدان الاستثمار في البناء، قالت ماجوري خلال البرنامج نفسه إن ولوج ميدان خاص بالرجال منحها القوة والتحدي، وإنها آمنت دوما بأنه “لا وجود لأحد يحقق أحلام شخص آخر”.

واعتبرت المغربية نفسها أن ما تعيشه حاليا قد غرسته قبل 20 سنة، منذ التحاقها بالإمارات للاشتغال في إحدى المقاولات، مرورا بإدارة مؤسسة لمواد البناء والدراسة المتخصصة لمراكمة المدارك والخبرة اللازمة.

وأضافت ماجوري، التي سبق لها أن استضيفت من طرف جريدة هسبريس الإلكترونية في سلسلة “مسارات مغاربة العالم”، أنها تدين بما بلغته إلى عائلتها ونشأتها وسطها في مدينة الدار البيضاء بالمغرب.

وفي هذا الإطار، قالت المغربية المستقرة في أبوظبي: “لم أعش طفولة الفتاة المدللة، وقد كان والدي يعاملني كالأولاد وهو يأخذني معه، على سبيل المثال، لمشاهدة مباريات كرة القدم في ملعب كله رجال”.

“كنت أستشعر ارتباك الأطر والمستخدمين والعمال حين أدخل إلى أوراش البناء، رغم أنهم لم يكونوا يعبرون عن ذلك، وهذا كنت أراه حافزا لي من أجل التميز والبذل بلا حساب”، تردف ماجوري.

ومن وسط أحد الأوراش التي تشرف عليها، أعلنت نعيمة أنها ترتاح في فضاءات البناء أكثر من البقاء في المكتب، وأن مواكبة احترام مواصفات التشييد تجذبها أكثر من أي شيء، لأنها تفضل العمل في الميدان.

وتتخصص شركة ماجوري، الحاملة اسم “سنمار بولوس” ومقرها في أبوظبي، في أعمال التهيئة النهائية للبنايات المختلفة، مع التركيز أكثر على رقمنة التجهيزات. ومن أبرز ما أشرفت عليه “سنمار بولوس”، مشروع قصر الرئاسة في الإمارات.