الشرطة تمثّل جريمة قتل مهاجر إفريقي بمراكش

مثّلت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش، الثلاثاء، جريمة قتل يشتبه في تورطها مواطن أجنبي يحمل جنسية دولة من إفريقيا جنوب الصحراء.

واقتِيد المشتبه فيه المعني، بحضور كل ممثل النيابة العامة المختصة ورئيس الشرطة القضائية، وتحت حراسة أمنية مشددة، إلى مسرح الجريمة من أجل تمثيل عملية القتل العمد، التي أودت بحياة مواطن أجنبي من جنسية الدولة نفسها التي ينتمي إليها مرتكب الجريمة.

وكشف هذا الشاب، الذي يبلغ من العمر 30 سنة، خلال عملية إعادة التمثيل، طريقة قتل ابن بلده، بحي الدواديات في مقاطعة جليز بمراكش، خلال الأسبوع الماضي، ولاذ بالفرار خارج مدينة مراكش.

وجرى توقيف المشتبه في ارتكابه لهذه الجريمة بعاصمة المملكة، يوم الأحد الماضي، إثر تنسيق تم بين مصالح أمن مراكش ونظيرتها بمدينة الرباط، مستثمرا معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.

وإثر ارتكاب هذه الجريمة، يوم الثلاثاء المنصرم، باشرت مصالح الشرطة القضائية بمدينة مراكش إجراءات معاينة جثة مواطن أجنبي يقيم بطريقة غير شرعية، تم العثور عليها داخل منزل بحي الدواديات وهي مكبلة على مستوى جميع الأطراف.

وأسفرت الأبحاث والتحريات المنجزة عن تشخيص هوية المشتبه، والذي تبين أنه ينحدر من البلد ذاته للضحية ويقيم بدوره بطريقة غير شرعية بالمغرب.