مغربي الصُّنع مائة بالمائة..وزير الصناعة يكشف عن أول شاحن ذكيّ خاص بالسيارات الكهربائية

كشفت وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي والأخضر، اليوم الاثنين في العاصمة الرباط، عن أول شاحن ذكيّ خاص بالسيارات الكهربائية مغربي الصُّنع مائة بالمائة يحمل اسم “ISmart”.

وبهذه المناسبة أكد وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي والأخضر مولاي حفيظ العلمي، خلال ندوة صحفية، بمقر الوزارة، أن هذا الشاحن الكهربائي هو ثمرة مشروع للبحث مُطوّر من لدن منصة البحث “Green Energy Park” استجابةً للمهنيين في صناعة السيارات

وحسب الوزارة، فإن “ISmart” هو جيل جديد من الشواحن الذكية للاستخدام المهني والمنزلي، ويضُم نوعيْن من الموصلات وأربعة إصدارات؛ وهو موجه إلى السوق المغربية، ويتميّز بخصائص تقنية ملائمة للاستخدام المرن والفعال.

وصرح ذات الوزير لوسائل الاعلام عقب اطلاق المسروع قائلا: “أنا سعيد للغاية وفخور بهذا المشروع الإستراتيجي للغاية لبلدنا والذي نفذته كفاءات مغربية، وهو يُمثل أحد مكونات البنية التحتية للنقل المستدام”.

وأشار المسؤول الحكومي إلى أن قطاع السيارات يشهد، اليوم، تحولاً كبيراً يتمثل في التوجه أكثر فأكثر نحو استعمال السيارات الكهربائية، مورداً أن عدداً من المغاربة اقتنوا سيارات كهربائية وباتوا يحتاجون إلى شواحن كهربائية.

وويشار الى أنه شارك في تطوير هذا الشاحن الذكي مُهندسون مغاربة من معهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة (IRESEN) وجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية (UM6P)، بدعم من وزارتي الصناعة والطاقة.

ومن المرتقب أن يجري إحداث خط إنتاج هذا الجيل الجديد من الشواحن الذكية بمدينة بنجرير سنة 2022 بدعم من وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، ومن المقرر أن تَصل الطاقة الإنتاجية للمصنع المرتقب إحداثه إلى خمسة آلاف شاحن سنوياً.