جهاز “الديستي” ينهي أخيراً أنشطة سفاح سلا

أطاحت عناصر تابعة للمديرية العامة المراقبة التراب الوطني “ديستي” بسفاح بسلا منتصف الأسبوع الماضي، بعدما قتل شخصا وتسبب في 11 عاهة مستديمة لضحايا مختلفين بالمدينة، ما تسبب في حالة احتقان وسط عائلات الضحايا، الذين خرج بعضهم بفيديوهات تطالب المصالح الأمنية بوضع حد السفاح الملقب ب “ولد مول الفران” والذي يتحدر من حي سيدي موسى التابع لمقاطعة باب لمريسة على الطريق الساحلي للمدينة.

وأوضحت مصادر متطابقة “للصباح” أن فرقة ديستي” انطلقت من الرباط نحو العرائش، بعد ورود معلومات موثوقة تؤكد أن السفاح على استعداد تام للهجرة السرية، انطلاقا من سواحل العرائش نحو إسبانيا.

وأثناء مداهمته واجه الفرقة الأمنية بالعنف، وبعد السيطرة عليه اقتيد نحو مقر الفرقة الجنائية بمصلحة الشرطة القضائية للأمن الإقليمي بسلا، بعدما فشلت عناصر الفرقة الحضرية للشرطة القضائية بمنطقة سلا المدينة وكذا فرقة محاربة العصابات منذ شهور في إيقافه.