ضعف تأثير الشبيبات الحزبية يضطرها للاستعانة بالمؤثرين على الفايسبوك

قالت مصادر مطلعة حضرت لقاء جمع الكتاب العامون للشبيبات الحزبية احتضنه مقر الاتحاد العام للشغالين بالمغرب مساء اليوم الاثنين، ان هناك توجها يقضي بطلب العون من المؤثرين على وسائط التواصل الاجتماعي من أجل دعم الإبقاء على ما يسمى بـــــ”لائحة الريع”.

هذا وتسعى الشبيبات الحزبية التي لم تعد تتوفر على أية مصداقية لدى مختلف أطياف المجتمع لكسب عطف المؤثرين على الفايسبوك بحيث قالت مصادرنا أن الصحفية حنان رحاب عضو النقابة الوطنية للصحافة والبرلمانية عن حزب الاتحاد الاشتراكي، هي من طرحت فكرة طلب يد العون من هذه الفئة.

وأكدت مصادرنا أن ضعف تأطير الشبيبات داخل المجتمع يتجلى في عدم التوفر على تصور واضح حول جدوى الإبقاء على اللائحة الوطنية للشباب وأن خطابهم غير مقنع لذلك سعوا الى الاستعانة بالمؤثرين على الفايسبوك.