وزارة التعليم المغربية تواصل حرمان الأساتذة من أجورهم للشهر الرابع على التوالي

تواصل وزارة التعليم المغربية صمتها فيما يتعلق بأجور الأساتذة المتعاقدين، أو ما يسمون بالأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، والممارسين فعليا داخل فصول الدراسة هذا الموسم.

وأوضحت مصادر نقابية لمنصة “أنفو24 عربي”، أن الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يعانون بسبب تأخر الأجور لمدة أربعة أشهر متتالية، مما زاد حدة المعاناة بسبب مصاريف الكراء والعيش اليومي والمواصلات وغيرها.

ونادت أصوات من داخل التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، منذ بداية السنة الجارية، الوزارة الوصية بضرورة الإسراع بتسوية الوضعية المالية لهؤلاء الأساتذة المزاولين، لأن حياتهم تعيش تعثراً ملحوظا وخاصة مع الظروف الوبائية وغلاء التنقلات ومصاريف العيش في مدن المركز بشكل خاص.