نقل الناشط الجزائري رشيد نكاز إلى سجن جنوب الجزائر

أعلن المحامي عبد القادر شهرة، الثلاثاء، عن نقل الناشط  السياسي رشيد نكاز من سجن “القليعة”، غرب الجزائر العاصمة، إلى سجن “أفلوا”، جنوب البلاد.

وأوضح شهرة في تصريح لـ”أصوات مغاربية” أن شقيق رشيد نكاز، “تفاجأ بخبر النقل إلى سجن آفلو بعد ساعات من الانتظار أمام سجن القليعة لزيارته” إثر حصوله على إذن قضائي بذلك، مشيرا إلى أنه هو أيضا كان من المقرر أن يزور موكله غدا.

وبحسب المصدر فإن نقل نكاز جاء على إثر “انتقادات وجهها لوضعية سجنه في القليعة”، واقتراحه تمويل وجبات للسجناء.

كما سبق لنكاز أن أعلن في رسائل له عن “دمج سجناء من الجماعات المسلحة ومحكوم عليهم في قضايا إرهاب، معه في الزنزانة”.

ويوجد نكاز حسب محاميه عبد القادر شهرة في مرحلة التحقيق الثاني، منذ وضعه رهن الحبس المؤقت يوم 4 ديسمبر 2019، بتهمة “تهديد نواب بالقتل” خلال بث فيديو مباشر على صفحته حول قانون المحروقات.

كما وجهت له ـ حسب المحامي شهرة ـ تهمة “تحريض مواطنين على حمل السلاح ضد سلطة الدولة، المساس بالوحدة الوطنية، التحريض على التجمهر غير المسلح، والشروع في منع المواطنين من حق الانتخاب”.

وأضاف شهرة أنه “أودع طعنا بالنقض أمام غرفة الاتهام التي لم تفصل بعد فيه”.