الحكم على الفنانة دنيا بطمة بسنة سجناً نافذاً

قضت محكمة الاستئناف بمدينة مراكش المغربية صباح اليوم الأربعاء بالسجن النافذ لمدة 12 شهراً في حق النجمة المغربية دنيا بطمة على خلفية ارتباطها بقضية “حمزة مون بيبي” بحسب ما ذكرته وسائل إعلام مغربية.

وجاء الحكم، بعد أن تثب للقضاء أن المغنية المذكورة لها علاقة بالقضية، التي عرفت بحساب على مواقع التواصل الاجتماعي يعمل على التشهير والسب والقذف في حق مشاهير وأسماء فنية معروفة.

ويأتي هذا الحكم الاستئنافي، بعد 8 أشهر من صدور حكم بإدانة دنيا بطمة بثمانية أشهر سجناً نافذاً.

وتجدر الاشارة، أن بطمة متزوجة من مدير أعمالها المنتج البحريني محمد الترك منذ عام 2013 وأنجبت منه ابنتيها غزل وليلي روز.