توقيف أشخاص يروجون لوازم وظيفية تحمل شارات مزورة للقوات العمومية (صورة)

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة بتنسيق مع المصلحة المركزية المكلفة بمكافحة الجرائم المرتبطة بالتكنولوجيات الحديثة، زوال اليوم الأربعاء 10 فبراير الجاري، من توقيف سيدة تبلغ من العمر 39 سنة، وهي في حالة تلبس بحيازة وترويج لوازم وظيفية مزيفة للقوات العمومية.
وكانت مصالح اليقظة المعلوماتية بالمديرية العامة للأمن الوطني قد رصدت إعلانات منشورة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، تعرض للبيع قبعات وكمامات تحمل الشارات الرسمية للقوات العمومية، وذلك قبل أن تمكن الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية من تحديد هوية المشتبه فيها وتوقيفها وهي متلبسة بترويجها بمدينة طنجة.
وقد أسفر إجراء التفتيش المنجز بمنزل المشتبه فيها عن حجز 115 قبعة مزورة و876 كمامة واقية، تحمل الشارات الرسمية للأمن الوطني والدرك الملكي والقوات المساعدة وغيرها من وحدات القوات العمومية والعسكرية.
وقد تم إيداع المشتبه فيها رفقة اثنين من المساهمين تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وكذا تحديد كافة المساهمين والمشاركين في طبع وترويج هذه اللوازم الوظيفية المزيفة.