المغاربة غاضبون.. بعد تطاول إعلام الجنرالات الجزائرية على شخص الملك محمد السادس

دعا مغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي إلى قطع العلاقات مع الجزائر، واستدعاء سفيرها بالرباط بشكل مستعجل، وذلك رداً على إساءة قناة “الشروق” الجزائرية، الموالية للنظام العسكري، إلى شخص الملك محمد السادس.

وتطاولت قناة “الشروق”، في برنامجها “ويكند ستوري”، على شخص الملك محمد السادس عبر تجسيده في دمية كرتونية، بمشاركة سليمان سعداوي، النائب عن حزب “جبهة التحرير الوطني” الحاكم في الجزائر.

واعتبر معلقون أن القناة الجزائرية ابتعدت في هذه الحلقة عن البرامج السياسية الساخرة المقبولة، وعمدت إلى الإساءة بطريقة وقحة إلى الملك محمد السادس لا تليق بالاحترام الواجب لرئيس الدولة؛ فيما أكد آخرون أن هذه الإساءة تتجاوز كل اللباقة وكل الأعراف التي كان من المفروض استحضارها قبل القيام بمثل هذا الفعل المرفوض.

ويأتي هذا التطاول على الملك محمد السادس في سياق حملة ممنهجة يقودها الإعلام الرسمي الجزائري، منذ نجاح المغرب في تحرير معبر الكركرات الحدودي وطرد ميليشيات جبهة البوليساريو.

وزادت حدة الحملة العدائية بعد اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بمغربية الصحراء، وتجاهل إدارة بايدن لدعوات التراجع عن المرسوم الرئاسي الذي أصدره سلفه دونالد ترامب.