مكناس | تفويت مرافق عمومية بثمن بخس يخلق جدلا واسعا

  وجه عدة نشطاء بمكناس، انتقادات لمجلس المدينة، بعدما وافق على تمرير الملك العام ومرافق حيوية، إلى مجموعة “سيتي كلوب” الخاصة، بثمن بخس، بحيث ستتمكن هذه الشركة من استغلال المسبح الأولمبي ومنشآت رياضية وترفيهية بمنتزه الرياض، بمبلغ لا يتعدى عشرين مليون سنتيم.

ووجه جمعويون وإعلاميون انتقادات إلى مسؤولي الجماعة، بعد موافقتهم على العرض الذي تقدمت به “سيتي كلوب”، التي سوف تستغل منشآت رياضية وستفرض رسوما على شباب المدينة لأجل الاستفادة منها، معتبرين أن مبلغ 20 مليون هزيل ولا يوازي القيمة المالية لتلك المرافق الحيوية.

وتساءل العديد من المهتمين، عن الجهة التي ستدفع واجب الكهرباء والماء، هل الجماعة أم الشركة الخاصة التي حظيت بهذه الصفقة؟ منتقدين سياسة الجماعة الحضرية في تفويت المرافق العمومية دون إعادة هيكلتها لفائدة شباب المدينة أو تكليف جمعيات مستقلة بتسييرها.

وتعاني مدينة مكناس من جمود تام، بسبب غياب مشاريع تنموية لفائدة الساكنة وشباب المدنية، مثل المسابح والملاعب والقاعات الرياضية والمراكز الثقافية، حيث تحولت المدينة الإسماعيلية إلى “فيلاج”، بعدما كانت تعتبر من أنشط المدن في المملكة خلال التسعينيات.

 

المصدر : الأسبوع الصحفي