باطما تبحث عن البراءة أمام الصحافة

ترافع المحامي عبد اللطيف بوعشرين، أول أمس (الأحد)، من جديد في قضية المغنية دنيا باطما خلال ندوة صحافية، نظمها رفقة موكلته، بأحد فنادق البيضاء، من أجل تسليط الضوء على خبايا هذا الملف.

وقال بوعشرين إن دنيا باطما وشقيقتها ابتسام، بريئتان من التهم المتعلقة بحساب “حمزة مون بيبي”  وإن القضاء لم يثبت أي علاقة تربطهما به.

واستعرض محامي باطما، الذي حضر الندوة مرفوقا بموكلته وزوجها ومدير أعمالها البحريني محمد الترك، مجموعة من الوثائق منها الأحكام القضائية الصادرة في الموضوع، محاولا إثبات كلامه.

وكشف بوعشرين من خلال الوثائق أن المحكمة لم تجد أي دليل يفيد بتسيير دنيا باطما وشقيقتها ابتسام، لحساب “حمزة مون بيبي”، أو توفرهما على القن السري الخاص به أو أنهما تدخلتا من خلال الصور المشاركة المنصوص على عقوبتها في الفصل 129 من القانون الجنائي، في عرقلة سير نظام المعالجة الآلية وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته، وبث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم، وبث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة بالأشخاص للتشهير بهم والمشاركة في ذلك والتهديد.

في المقابل شدد النقيب السابق للمحامين على أن سبب إدانة موكلته بالحبس، ورفع عقوبتها السجنية من ثمانية أشهر إلى عام حبسا يرجع بالأساس إلى متابعتها من لدن الفنانة سعيدة شرف، إلى جانب مصممة الأزياء سهام بدا الشهيرة ب”سلطانة”.

وقدم بوعشرين نسخة من شكاية الفنانة سعيدة شرف، والتي تضمنت ما يلي: “أفيدكم أن مجموعة من الأشخاص يقفون وراء ما تم نشره ضدي بحساب حمزة مون بيبي على تطبيق الإنستغرام، وأخص بالذكر، كلا من المسماة دنيا باطما، والمسمى سيمو بن بشير، ويرجع سبب هذا التشهير في حقي إلى عدم دعوة المسماة دنيا باطما إلى حفل خطوبتي ولأسباب شخصية أخرى”.

كما استغرب بوعشرين من الحكم الصادر عن محكمة الاستئناف بمراكش، معتبرا أن الهيأة التي كانت تنظر في الملف اعتمدت، حسب قوله، على شهادة “جواد قنانة” علما أنه لم يقدم أي شكاية، ولَم ينتصب طرفا مدنيا، يضيف بوعشرين، مشيرا إلى أن المحكمة اعتمدت شهادة المعني بالأمر، عند حديثه عن أن دنيا باطما رفضت وضع صورة لها رفقة فنانة أخرى أثناء فتحه محلا تجاريا، ليتعرض، وفق المحامي نفسه، لهجوم من قبل حساب “حمزة مون بيبي”.

وأضاف بوعشرين أن “الأحكام في قضية باطمة وشقيقتها سربت، وأنه تقدم بشكاية في الموضوع للتأكد من هذه النقطة ومعاقبة المتورطين” .

كما استحضر بوعشرين أسبابا أخرى جعلت المحكمة ترفع العقوبة الحبسية ضد موكلته منها تواصلها مع هاكر لاسترجاع حساب شقيقتها إيمان وابنة شقيقتها بعدما تمت قرصنتهما، بحكم أن العديد من الفنانين تعاملوا معه من أجل أسباب مماثلة.

 

المصدر: الصباح