السلطات الليبية تدعو رجال الأعمال التونسيين لاستئناف استثماراتهم

أفادت وكالة الأنباء التونسية، الأحد، بأن السلطات الليبية دعت شركات تونسية إلى استئناف الاستثمار في هذا البلد الغارق في الفوضى منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي في 2011.

ونقلت الوكالة عن نائب رئيس مجلس الأعمال التونسي الأفريقي، عصام بن يوسف، قوله إن الحكومة الليبية تدعو الشركات التونسية، التي كانت متعاقدة في إطار برنامج “ليبيا الغد”، والذي توقف منذ سنة 2010 ، إلى تفعيل العقود والتفاوض معها للرجوع إلى العمل.

وأضاف بن يوسف أن “هذه العقود، التي تمت في إطار البرنامج، الذي انطلق العمل به منذ سنة 2006، يمكن أن تحقق رقم معاملات يتراوح بين 3 و4 مليار دينار خاصة مع احتساب الأسعار الجديدة”.

وأوضح أن “هذه العودة ستسهم في مزيد تنشيط الحركة الاقتصادية وتشغيل المصانع وبالتالي توفير مواطن شغل لليد العاملة التونسية في ليبيا”.

وشدّد بن يوسف، الذي زار ليبيا مؤخرا والتقى عددا من المسؤولين الليبيين السّامين، على أن “مكانة تونس في السوق الليبية قائمة وكبيرة جدا”.

وقال إنّه خلص في اللقاءات مع المسؤولين الليبين إلى أن “الحديث عن افتكاك حصة تونس من طرف تركيا أو إيطاليا أو أي سوق أخرى، مغلوط وأنه يتعين على الجانبين الليبي والتونسي إيجاد حلول لبعض العراقيل”.

ودعا إلى “تسهيل الإجراءات الإدارية للمستثمر الليبي ومنح الأولوية ومنحه امتيازات خاصة وتسهيلات، مثل الإقامة وفتح الحسابات البنكية، إضافة إلى تفعيل اتفاقية التبادل الحر بين البلدين (2001 ) وإعادة النظر فيها وتحسينها”.