الوفي.. الشباك الوحيد في كوت ديفوار، استجابة لاحتياجات الجالية في ظل الجائحة

أكدت الوزيرة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، نزهة الوفي،أن الشباك الوحيد المتنقل في كوت ديفوار ،الذي نظم اليوم السبت في أبيدجان ،يأتي استجابة لاحتياجات المواطنين المغاربة بهذا البلد، لا سيما في ظل هذه الجائحة.

وقالت الوفي في تصريح  على هامش هذا الحدث، إن الشباك الوحيد الذي يندرج في إطار أولويات الوزارة المنتدبة ، يأتي استجابة لاحتياجات “أفراد جاليتنا المقيمة في إفريقيا لاسيما خلال هذه الظرفية الوبائية وما أفرزته من تقليص للتنقل ، والسفر”.

واضافت أن تنظيم هذا الشباك الوحيد للمرة الأولى في إفريقيا يأتي في إطار تنفيذ برنامج الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، وسيليه ،يوم غد الأحد تنظيم المنتدى الأول للكفاءات المغربية بإفريقيا.

وبحسب الوزيرة المنتدبة ، تكتسي هذه المبادرة أهمية كبيرة حيث تعرف مشاركة 14 وزارة ومؤسسة وطنية،تسعى إلى تقديم وتقريب خدماتها للمواطنين المغاربة المقيمين بالكوت ديفوار. ورحبت الوفي بالاقبال “الكبير” للمغاربة المقيمين في كوت ديفوار الذين توافدوا على الشباك للاستفادة من مجموعة واسعة من الخدمات والاستشارات والمعلومات.

وتضم الهيئات المشاركة في هذا الحدث ،رئاسة الحكومة ، ووسيط المملكة ، والنيابة العامة ،ووزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ، والوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج ، ووزارة الداخلية، والعدل ،والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.