معاد الركالة.. رحلة من عشق موسيقى “الروك” إلى إنتاجات غنائية إحترافية

معاد الركالة فنان شاب عصامي تألق بعزفه الراقي وحسن أخلاقه. عشق الفن منذ الصغر احب الجيتار بشغف فتعلم أصولها بمفرده و أتقن عزفها باحترافية راقية, و تحدى نفسه أكثر فتعلم العزف على البيانو والساكسفون وأراد أن يعانق أية آلة موسيقية ويبثها حبه للفن.

وبدأت رحلته الإبداعية سنة 2010 بتأليف وإنتاج بعض الاغاني، ليحقق رغبته الكبرى سنة 2014 بتأسيس فرقة موسيقية رفقة صديقه الياس ساخي عازف الجيتار الإيقاعي تحت اسم (انكنشز غوست) لتحمل فيما بعد اسم “كلشي”، فرقة يجمعها الحب للموسيقى، للإبداع وللعطاء، ابتدأت كمجموعة للميتال و الروك، لتتطور وتعانق إيقاعات متنوعة للموسيقى، فهدف المجموعة كان الوصول إلى أكبر عدد من الجماهير وإرضاء كل الأذواق فهي تعزف لتلامس كل القلوب.

فابتدات المجموعة تشق طريقها خطوة خطوة نحو النجاح وذلك بإعادة توزيع بعض الأغاني الشهيرة وأغنيات البداية للرسوم المتحركة فتسللت إلى قلوب كل من سمعها، فابتدأ الجمهور يتعرف لهاته المجموعة الشابة الراقية.

وفي سنة 2018 وضعت مجموعة “كلشي” مولودها الأول اغنية “مالنا هكذا”، اغنية بايقاعات شبابية ورؤية للواقع المعاش، فصور الكليب باحترافية رائعة. و توالى بعد هذا العمل أعمال أخرى مع فنانين مغاربة ليتم استضافة المجموعة في عدة مقابلات تلفزية وإذاعية على الصعيد الوطني والعربي. و في سنة 2019 تم بث فيديو كليب “مشكل اس بلس” على القناة المغربية الثانية. فتوالت نجاحات مجموعة كلشي ليتم استدعائهم في مهرجانات وطنية ودولية، أهمها مهرجان شفشاون للكاريكاتور، مهرجان الشواطئ اتصالات المغرب ومهرجان الرياض للألعاب ضمن فعاليات موسم الرياض.

وجديد معاذ الركالة مع مجموعته “كلشي” عمل فني رائع يجمعهم بالفنان الكبير حميد الحضري في إطار فكرة جديدة تتمحور حول البوم سيجمع أسماء كبيرة في المجال الفني مثل عصام كمال ونبيلة معن.

و تظل احلام مجموعة كلشي كبيرة فهي تطمح بالوصول إلى كل بيت والقيام بجولات عالمية تثبت فيها للكل أن الموهبة والإصرار يمكن معها أن يتحقق الحلم.