اتفاقية لدعم الاستراتيجية الوطنية المقبلة لمكافحة العنف ضد النساء

وقعت وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة جميلة المصلي وممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان لويس مورا ، أمس (الثلاثاء) بالرباط ، اتفاقية شراكة لدعم الاستراتيجية الوطنية المقبلة لمكافحة العنف ضد النساء والفتيات، والتي تشكل أحد المجالات ذات الأولوية للحكومة المغربية انسجاما مع البرنامج الحكومي 2017-2021.

وأفاد بلاغ لصندوق الأمم المتحدة للسكان أنه لمواجهة تفاقم آفة العنف خلال جائحة (كوفيد-19)، ستعمل وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة والصندوق لدعم المبادرات الحكومية ومبادرات المجتمع المدني في مجالات الوقاية والحماية والرعاية والتمكين الاقتصادي للنساء، وعلى وجه الخصوص النساء في وضعية هشاشة.

وأضاف المصدر ذاته أن صندوق الأمم المتحدة للسكان الذي يختتم هذه السنة دورة التعاون التاسعة مع الحكومة المغربية، سيواصل دعمه لإنجازات المملكة، ويقود في هذا الإطار شراكة استراتيجية مع وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة لتعزيز المساواة بين الجنسين ومناهضة العنف ضد النساء والفتيات.

ويعد صندوق الأمم المتحدة للسكان بمثابة وكالة تابعة لمنظومة الأمم المتحدة تعمل في عدد من المجالات، مع إعطاء الأولوية للمساواة بين الجنسين ومناهضة العنف ضد النساء والفتيات.