مهنيو قطاع النقل السياحي يدعون الوزارة الوصية لمراجعة قراراتها

دعا مهنيو قطاع النقل السياحي إلى مراجعة بعض بنود القرار الوزاري المتعلق بتحديد مميزات وشروط تجهيز السيارات المخصصة لأنواع النقل السياحي.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، أول أمس الأربعاء، مع ممثلين عن الفدرالية الوطنية للنقل السياحي والجامعة الوطنية للنقل السياحي والنقابة الوطنية للنقل السياحي والجمعية الوطنية للنقل السياحي، خصص لدراسة الإشكاليات والإكراهات التي يعرفها القطاع، خاصة في ظل تفشي جائحة كورونا.

وأوضح بلاغ للوزارة أن مهنيي النقل السياحي بالمغرب اقترحوا، خلال هذا الاجتماع المنعقد برئاسة الكاتب العام للوزارة، مراجعة بعض بنود القرار الوزاري رقم 3975.19 الصادر بتاريخ 06 يوليو 2020، المتعلق بتحديد مميزات وشروط تجهيز السيارات المخصصة لأنواع النقل السياحي، سيما البند المتعلق بعمر المركبة بالنسبة لأول استغلال وكذا البند المتعلق بالخصائص التقنية للمركبة مع اقتراح العودة إلى دفتر التحملات في انتظار انتهاء أزمة كورونا.