السلطات تستعين بالدرون مزودة بكاميرا لمراقبة المصلين “للتراويح” فوق أسطح العمارات

استعانت سلطات أكادير بطائرة درون لمراقبة خارقي حالة الطوارئ ممن يصرون على إقامة تجمعات فوق الاسطح ليلا لتأدية صلاة التراويح، بعد نشر دعوات مجهولة المصدر، تدعو الجيران إلى أداء صلاة التراويح جماعة.

وأوردت مصادر صحفية، إلى أن السلطات المحلية ستلاحق كل من دعا إلى إقامة صلاة التراويح جماعة فوق أسطح المنازل  مشيرة إلى أن وزارة الداخلية لن تقف مكتوفة الأيدي أمام أي خرق لحالة الطوارئ، لأن ذلك يؤدي إلى المس بالسلامة الصحية للمواطنين، من خلال الاختلاط الذي يساهم في تفشي وباء كورونا، إذ أعادت هذه الدعوات المجهولة سيناريو المسيرات الليلية التي خرج فيها العشرات للمطالبة رفع الحظر عن إقامة صلاة التراويح  والتي انتهت بتوقيف العشرات منهم.

وتأتي هذه الخطوة الاحترازية، بعد أن عمد مجهولون إلى تحريض المواطنين على الخروج ليلا في مدن كالفنيدق وطنجة من أجل الاحتجاج على منع صلاة التراويح جماعة في المساجد، إثر قرار لجنة اليقظة القاضي بمنع التنقل ليلا وإغلاق المساجد والمحلات بعد الثامنة ليلا طيلة شهر رمضان الأبرك.