موريتانيا.. انطلاق حملة التلقيح ضد كورونا في الولايات الداخلية

انطلقت، الإثنين، من مدينة روصو عاصمة ولاية اترارزه حملة التلقيح ضد فيروس كورونا، على مستوى عواصم الولايات الداخلية في موريتانيا، على أن تشمل الأسبوع القادم باقي مقاطعات البلاد، وفق ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية.

وكان الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، قد أشرف يوم 26 مارس الماضي، من مركز الاستطباب الوطني في نواكشوط، على انطلاق عملية التلقيح ضد فيروس كورونا.

جاء ذلك في أعقاب توصل موريتانيا بشحنة من لقاح “سينوفارم” تتكون من خمسين ألف جرعة هبة من الحكومة الصينية.

وأول أمس السبت، أعلنت وزارة الصحة الموريتانية عن “تعديل في أعمار المستهدفين بالتطعيم، من فئتي المسنين والمصابين بأمراض مزمنة” بحيث ستشمل “المسنين من 70 سنة فما فوق (بدلا من 75 سابقا)” و”المصابين بالأمراض المزمنة من 40 سنة فما فوق (بدلا من 60 سنة سابقا)”.

وبلغ مجموع المستفيدين من التطعيم، وفق الحصيلة التي أعلنتها وزارة الصحة الموريتانية، الإثنين، 6815 شخصا حصلوا على الجرعة الأولى و223 شخصا حصلوا على الجرعة الثانية

في المقابل بلغ إجمالي الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في موريتانيا، إلى حدود مساء أمس الأحد، 18 ألفا و129 حالة تتضمن 453 حالة وفاة.

  • المصدر: أصوات مغاربية/ الوكالة الموريتانية للأنباء