بعد استنفاد جميع الحلول.. تنسيقية عمال المقاهي والمطاعم تراسل الملك محمد السادس

تقدمت التنسيقية الوطنية لعمال المقاهي والمطاعم بطلب استعطاف لجلالة الملك محمد السادس، يومه الثلاثاء 21 أبريل، من أجل العودة للعمل في الفترة المسائية بعد أن شكل قرار الإغلاق الصادر من طرف الحكومة ضررا كبيرا في شهر رمضان المبارك.

وأوردت الهيئة المهنية، في طلبها المرسل على شكل برقية مباشرة للملك، أن القرار الاخير و القاضي بفرض الحجر الصحي من الثامنة ليلا إلى السادسة صباحا قد أوقف القوت اليومي لمليوني عامل بهذا القطاع وموارد العيش أصبحت منعدمة، بحيث فسره المستعطفون أنه قرار يحكم عليهم بالتشرد.

وأوضحت التنسيقية في برقيتها المرفوعة لجلالة الملك، أنه وبعد مراسلة كل الجهات من عمال و ولاة بكل المدن و كذا الخروج الى كل المنابر الاعلامية من أجل ايصال صوتهم الى كل المسؤولين الا انهم لم يجدوا اذان صاغية “ولم يتبقى الا طرق باب مقامكم العالي بالله من اجل انصافنا”، حسبما عبرت عنه المراسلة.

وتجدر الإشارة، أن عمال المقاهي والمطاعم صاروا مؤخرا بدون مورد رزق بعد قرار إقفال المحلات في الفترة المسائية، في وقت لم تقترح فيه حكومة العثماني أي بديل أو حلول لمراعاة وضعيتهم الاجتماعية لحدود الساعة.