قضية تحرش طارق البخاري بزميلته الممثلة نجاة خير الله تتجه نحو القضاء

قضية تحرش جنسي تخلق مواجهة بين الممثلة نجاة خير الله و زميلها طارق البخاري،  بحيث رفعت هذه الأخيرة دعوة ضده تتهمه من خلالها بالتحرش الجنسي، وذلك بعد  أيام من نشرها محادثات جمعتها به خلقت ضجة كبيرة في الوسط الفني وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت خير الله في وقت لاحق قد نشرت  تدوينة على حسابها بالفايسبوك أعلنت فيها مقاضاة البخاري،  موردة بالقول “أعلم كل من يحبني و يصدقني القول و يثق بي و يساندني في محنتي نساء و رجالا و هيئات حقوقية في أن شكايتي و بإذن الله تعالى قد أخذت طريقها إلى القانون المغربي النزيه”.

ورفعت الممثلة، الستار عن ما وصفته بمعاناتها مع التحرش الجنسي من قبل زميلها الممثل طارق البخاري، قبل يومين، حيث تضمنت هذه المحادثة المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي عبارات مخلة بالحياء، مشيرة إلى أنه لم ينفع معه كل إنذاراتها له للعدول عن هذه التصرفات  لتعمد إلى هذه الوسيلة قصد فضحه كحل أخير.

وكتبت خير الله على صفحتها بالفايسبوك “آسفة جدا لهاد الشي اللي نزلت، لأنه ليس بمستواي كإنسانة و كفنانة و أنا أفضل دائما أن أنشر الإيجابية و الأشياء الجميلة فقط .لكنني مضطرة رغم أننا في الشهر الكريم الذي يجب أن نبين فيه عن رقينا الإنساني و الأخلاقي و الروحاني و لا ننشر الأشياء القبيحة مثل هاته”.