شرطة سلا تُطيح بموظف في منصب حساس يتزعم عصابة للمتاجرة في الكوكايين

قامت فرقة مكافحة العصابات بالأمن الإقليمي بسلا، بإحالة موظف يشتغل بمنصب حساس بالقصر الملكي ويتزعم عصابة للاتجار بالكوكايين، على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية.

وأشارت يومية “الصباح” أن مفتش شرطة بالفرقة الحضرية للشرطة القضائية بمنطقة أمن العيايدة، توصل بمعلومات حول النشاط المحظور للموظف، وظل يتعقب خطواته قبل أن ينسق مع عناصر فرقة مكافحة العصابات التي ترصدت للمتهم الرئيسي بحي “المكينسية”.

وأوضحت اليومية نقلا عن مصادر أن العناصر الأمنية حجزت لديه أربع لفافات كوكايين داخل سيارته الفاخرة، كما أجرت تفتيشا داخل بيته بحي تابريكت بسلا، بتعليمات من وكيل الملك، وشمل الحجز أيضا ثلاثة هواتف محمولة كان يتواصل بها مع زبنائه.

وتبين بعد التحقيقات أن ثمن الغرام الواحد من الكوكايين كان يجري تسويقه بمبلغ يتراوح ما بين 600 درهم و1000، وكان يتردد على زعيم الشبكة أشخاص من أبناء الطبقة الميسورة، وأظهرت الأبحاث اغتناء الفاعل الأساسي من العائدات المتحصل عيها.

وقد تم الاحتفاظ بالموقوفين بأمر من وكيل الملك رهن الاعتقال الاحتياطي بالمركب السجني العرجات 1 بالسهول.