“أنفو24 عربي” تحصل على معطيات جديدة وحصرية بخصوص تسلل زعيم البوليساريو إلى إسبانيا

أفادت مصادر حقوقية إسبانية لمنصة “أنفو24 عربي”، بأن إبراهيم غالي زعيم الجبهة الإنفصالية، الذي دخل إسبانيا بهوية مزورة تحت اسم “محمد بن بطوش”، عبر طائرة عسكرية طبية جزائرية، والتي هبطت يوم 18 أبريل الماضي، في قاعدة سرقسطة العسكرية، وصل بجواز سفر ساري المفعول حديث، وإلا لكان قد تم رفضه على الحدود، حسب تعبير مصدرنا.

وأشارت مصادرنا، بأنه منذ دخول المطلوب للعدالة ابراهيم غالي بهذه الطريقة، بدأت المشاكل، خاصة وأن الطبيب الجزائري الذي رافق غالي إلى المركز الصحي، يتوفر على تصريح بالمرور بمعلومات زائفة، صادر باسم مستعار هو الآخر مما زاد ورطة كبير ميليشات تندوف.

وشددت المصادر، بأن السلطات الإسبانية، كانت ترغب في إخفاء وجود غالي ومرافقيه في إسبانيا، حيث راهنت السلطات التي استخدمت هوية جزائرية مزيفة، بأن العملية لن يلاحظها أحد، إذ أشارت في السياق نفسه، إلى أن الذين نظموا هذه العملية الفوضوية، الضخمة وضعوا إبراهيم غالي على باب المحكمة الوطنية، حيث تنتظره شكايات لجرائم مزعومة، لا تقل خطورة، مثل التعذيب والإبادة الجماعية واغتصاب المراهقين والاختطاف على امتداد العشر سنوات الاخيرة.