غوتيريس يحذر من أزمة إقليمية “لا يمكن احتواؤها” بخصوص النزاع الإسرائيلي الفلسطيني

وجه الأمين العام للأمم المتحدة أمام مجلس الأمن الدولي أمس الأحد 16 ماي، تحذيره  من أزمة إقليمية “لا يمكن احتواؤها” في إطار النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين،  وفي هذا الصدد أكد على ضرورة وقف القتال فورا واصفا العنف الدائر بأنه مروع، كما نبه أن التصعيد الذي تعرفه الأراضي الفلسطينية قد يتسبب في أزمة أمنية وإنسانية لا يمكن احتواؤها والى تعزيز التطرف، ليس في الأراضي الفلسطينية المحتلة وإسرائيل فحسب، بل في المنطقة ككل.

هذا ويسجل أن ليلة أمس عرفت غارات مكثفة من طرف الجيش الاسرائيلي على غزة، عقب ختام جلسة مجلس الأمن الدولي التي لم تصدر إي بيان، مما أسفر عن مقتل 42 شخصا بينهم أطفال، لترتفع حصيلة القتلى بين صفوف الفلسطينيين بعد أسبوع من القصف إلى  200 شخص على الأقل، بينما عرف الجانب الإسرائيلي مقتل عشرة أشخاص بينهم طفل وجندي، وبلغ عدد الجرحى 294 إصابة، إضافة إلى مئات حالات الهلع على ما أكدت خدمات الإسعاف.

من جهته، أكد رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي أن غزة تتعرض لقصف جوي شديد وغير مسبوق ردا على صواريخ حماس التي بلغت 3000 صاروخ، مضيفا أنه سيعمل على حماية مواطني إسرائيل.