2700 مهاجر على الأقل يعبرون نحو سبتة والداخلية الاسبانية تعقد اجتماعا طارئاً

أعلنت وزارة الداخلية الإسبانية، بعد عقد اجتماع طارئ برئاسة وزير الداخلية الإسباني فرناندو غراندي، و بحضور كل من وزير أمن الدولة، و وكيلة وزارة الداخلية، بالإضافة إلى المدير العام للشرطة، والمدير العام للحرس المدني والمدير العام للعلاقات الدولية و الهجرة. لاتخاذ إجراءات سريعة للاستجابة للوضع في سبتة المحتلة بعد أن تم دخول أزيد من 2700 مهاجر غير شرعي مغربي. مما يعني أنه أحد أكثر أيام الهجرة أهمية في السنوات الأخيرة.

حسب صحيفة “20 مينوتوس” الإسبانية أن وزارة الداخلية أعلنت على أنه سيكون هناك تعزيز فوري في سبتة. حيث سيتم تعيين ما يقارب 50 عنصرا من الحرس المدني لمراقبة أكثر أماكن العبور حساسية. و 150 من عناصر الشرطة الوطنية والتي ستسرع بإجراءات عودة هؤلاء الأشخاص.
و ذكرت الصحيفة أن هذا الوضع اليوم جاء نتيجة غضب المغرب من تصرف إسبانيا بعد أن قامت باستضافة رئيس جبهة البوليساريو “إبراهيم غالي” في أحد مشتشفياتها بلوغرونيو.