إلموندو الإسبانية: باستثنائها من عملية مرحبا المغرب يوجه ضربة قاسية لإسبانيا والخسائر تقدر بـ500 مليون أورو

في الوقت الذي وصفت فيه أوساط سياسية قرار إقصاء الموانئ الاسبانية من عملية مرحبا  2021، بالتضييق على اقتصاد سبتة  وصفت صحيفة الموندو الإسبانية، اليوم الثلاثاء، القرار ب”الضربة القاسية التي وجهها الملك محمد السادس لإسبانيا”.

وكشفت الصحيفة، أن المغرب استثنى الموانئ الاسبانية من عملية مرحبا صيف هذه السنة وكبدها خسائر مالية مهمة، كرد فعل على استقبالها لزعيم البوليساريو ابراهيم غالي لعلاجه وتسهيل عودته.

وذكرت الصحيفة، أن القرار المغربي سيتسبب لعدد من المناطق والموانئ في خسائر مالية قدرت ب500 مليون اورو.

ويسجل أن عددا من السياسيين والمسؤولين الإسبان، اتهموا حكومة سانشيز بالتسبب في الأزمة الدبلوماسية مع المغرب، والتي أسفرت عن تكبد الدولة خسائر مادية ودبلوماسية مهمة.