رصاصة توقف محدث فوضى بسلا

 

وجد موظف شرطة، يعمل بفرقة مكافحة العصابات بالأمن الإقليمي بمدينة سلا، نفسه مضطرا إلى استعمال سلاحه الوظيفي، في الساعات الأولى من صباح السبت؛ وذلك في تدخل أمني لتوقيف شخص من ذوي السوابق القضائية العديدة.

وأورد بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني أن دورية الشرطة كانت قد تدخلت لتوقيف المشتبه فيه والذي كان يحدث الفوضى بالشارع العام نتيجة حالة التخدير بسبب تعاطي الأقراص المهلوسة، وتورطه في تعريض أحد الأشخاص للتهديد بواسطة السلاح الأبيض بحي سيدي موسى، قبل أن يعمد إلى مواجهة عناصر الأمن بمقاومة عنيفة باستعمال سكين، اضطر معها موظف الشرطة إلى استعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصة تحذيرية في مستهل التدخل، قبل أن تصيب الرصاصة الثانية الشخص المعني على مستوى الفخذ بعد رفضه الامتثال.

وأضاف المصدر ذاته أن هذا الاستعمال الاضطراري للسلاح الوظيفي مكن من ضبط المشتبه فيه وتحييد الخطر الناتج عنه، قبل أن يتم الاحتفاظ به رهن المراقبة الطبية بالمستشفى المحلي لتلقي العلاجات الضرورية، في انتظار إخضاعه للبحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة؛ للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.