جزائريون و مواطنون من مناطق أخرى ينوهون بالملك

 

في ظل الحراك الشعبي الذي تعرفه الجارة الشرقية الجزائر، يبدو أن جزائريي الخارج بدورهم غير راضين عما تعيشه بلادهم وما يعانيه المجتمع الجزائري بسبب بسط العسكر قبضته على الحكم.

الأزمة الداخلية التي تعرفها الجزائر، والتي حركت الشارع الجزائري، جعلت عددا من الجزائريين يقارنون بلدهم بالمغرب، بعد الإنجازات التي حققها سياسيا واقتصاديا وحتى صحيا بفضل التدبير المحكم لجائحة كورونا، واحتلال المملكة الرتبة العاشرة في لائحة الدول التي نجحت في تلقيح مواطنيها.

إعجاب الجزائريين المقيمين في الخارج بالتجربة المغربية ازداد بعد تدخل الملك محمد السادس وتوجيهه أوامره بتسهيل عودة أفراد الجالية المغربية إلى وطنهم الأم لقضاء العطلة الصيفية، مع اتخاذ عدد من القرارات الهامة، مثل تخفيض أسعار تذاكر السفر عبر الطائرات والبواخر بشكل غير مسبوق.

وجدير بالذكر أن تدخل الملك محم السادس لتسهيل عودة الجالية المغربية إلى أرض الوطن خلف صدى كبيرا لدى وسائل الإعلام الدولية، وتطرقت إليه قنوات تلفزيونية ووسائل إعلام عالمية، مثل قناة AT5 الهولندية التي قالت إن آلاف المغاربة يتأهبون للذهاب إلى المغرب بعد التدخل الملكي.

أما جريدة NRC الهولندية فاختارت العاهل المغربي محمدا السادس شخصية الأسبوع، مشيرة إلى تدخله لتخفيض أثمان تذاكر الطائرات والبواخر، ما سيمكن ملايين المغاربة من دخول المغرب لزيارة عائلاتهم وقضاء العطلة الصيفية.