منظمات دولية تطالب واشنطن بإعادة التحقيق في مقتل الصحفي جمال خاشقجي

طالبت ثماني منظمات حقوقية دولية واشنطن بالتحقيق في دور محتمل لمسؤولين مصريين في عملية قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

 

وناشدت المنظمات الحقوقية ومنها هيومن رايتس ووتش، ومراسلون بلا حدود، وهيومن رايتس فرست، وروبرت جيه كينيدي، ولجنة حماية الصحفيين واشنطن، بالتحقيق في ضوء ما كشف عنه تقرير صحفي حديث نشره موقع “ياهو نيوز” الأمريكي، وإعلان النتائج بشفافية.

 

وقالت المنظمات في بيان مشترك إن تقرير المخابرات الأمريكية المركزية عن مقتل خاشقجي لم يلق الضوء على الدور المصري.

 

وذكر هذا التقرير الصحفي إلى أن قَتلة خاشقجي تلقوا تدريبا على أيدي ضباط مخابرات في مصر، وحصلوا منها أيضا على أدوية لتنفيذ العملية، بحسب التقرير.

 

وطالب البيان،إدارة بايدن والكونغرس بالتثبت مما إذا كانت سلطات مصرية لعبت دورا في قتل خاشقجي، وفرض عقوبات مناسبة والمضي قدما في إجراءات محاسبة، حال ثبوت ذلك.

 

كما طالب البيان لجانا في الكونغرس بالتحقيق فيما إذا كان دور مصر قد تم الكشف عنه إلى الولايات المتحدة في إطار علاقة تنسيق العمليات الأمنية وتبادل المعلومات الاستخبارية.

 

وأصدرت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تقريرًا في بداية العام الجاري، يشير إلى معرفة وموافقة ولي العهد محمد بن سلمان على العملية، رغم نفيه المستمر لتورطه في قتل خاشقجي