مضيان يدعو الحكومة إلى الكشف عن الإجراءات والتدابير التي سيتم اتخاذها لتسهيل عودة المغاربة من دول الخانة “ب”

وجه نور الدين مضيان رئيس الفريق الاستقلالي بمجلس النواب سؤالاّ شفويا إلى كل من وزير الداخلية و وزير الصحة حول تخفيف الإجراء ات الاحترازية المفروضة على المواطنين المغاربة الراغبين في العودة إلى أرض الوطن من الدول المصنفة في الخانة “ب”، خاصة من دول كأوكرانيا ودول الخليج العربي.

وسجل الفريق الاستقلالي في سؤاله الذي تتوفر “أنفو 24 عربي” على نسخة منه، التكلفة الباهضة للاجراءات الاحترازية المفروضة على المواطنين المغاربة الراغبين في العودة لأرض الوطن من الدول المصنفة في الخانة “ب”، خاصة بالنسبة لعوائل الطلبة المغاربة الذين ينتمي أغلبهم لأسر متوسطة أو محدودة الدخل، وكذا العمال المغاربة بالخارج، والذين تأثروا بشكل كبير جدا، اقتصاديا واجتماعيا ونفسيا، جراء الأزمة المتعددة الأبعاد التي خلفتها الجائحة في دول الاستقبال، والذين يضطرون لأداء مصاريف مرتفعة لتذاكر الطيران إضافة إلى الكلفة المرتفعة للفنادق، لتنفيذ الحجر الصحي المقرر عند دخول التراب الوطني، بالرغم من توفرهم على شواهد اختبار سلبي من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

هذا وطالب رئيس الفريق بالكشف عن الإجراءات والتدابير الاستعجالية التي تعتزم الجهات المعنية اتخاذها لتخفيف العبء المادي والنفسي على هذه الفئة من المواطنات والمواطنين وعوائلهم، وذلك أخذا بعين الاعتبار تطور الوضعية الوبائية ببعض الدول المصنفة في الخانة “ب”، وارتفاع كلفة تنفيذ الحجر الصحي المقرر بالفنادق.

وكان المواطنون المغاربة المقيمون بالخارج قد استبشروا خيرا بالمبادرة الملكية السامية التي أمر من خلالها عاهل البلاد، كل السلطات العمومية، اتخاذ جميع الاجراءات والتسهيلات اللازمة لضمان عودة المهاجرين المغاربة لوطنهم في أحسن الظروف، وبأسعار تفضيلية غير مسبوقة، وهو الأمر الذي يؤكد عناية الملك المطلقة بهذه الفئة الغالية من المواطنات والمواطنين، وهو ما لقي استحسانا واسعا واعتزاز كبيرا في أوساطهم.