تفاصيل أول مواجهة بين وزير الخارجية المغربي ونظيره الألماني

ظهر ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، في صورة جمعته مع وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، التقطت خلال اجتماع وزراء الشؤون الخارجية والتعاون من أجل التنمية لمجموعة العشرين (G20) اليوم الثلاثاء في ماتيرا بإيطاليا.

وأفادت عدة مصادر  بأن وزير الخارجية الألماني استغل حضور الوزير بوريطة خلال اجتماع مجموعة العشرين بإيطاليا وطلب عقد لقاء على هامش الاجتماع للتباحث حول الأزمة القائمة بين ألمانيا والمغرب.

المصادر ذاتها تردف بأن المسؤول المغربي رفض هذا الطلب، اعتبارا لاستمرار قرار المملكة المغربية القاضي بقطع الاتصالات مع الجانب الألماني.

وكان المغرب قرر مقاطعة مؤتمر “برلين الثاني” حول ليبيا المنعقد قبل أيام، على الرغم من توجيه وزارة الخارجية الألمانية دعوة رسمية إلى المملكة قصد المشاركة في هذا المؤتمر.

وعبر ناصر بوريطة عن رفض المغرب لمقاربة ألمانيا للملف الليبي، مشيرا إلى أن الامتناع عن الحضور في مؤتمر “برلين الثاني” مرتبط بهذه المقاربة، وأيضا بالاعتبارات المتعلقة بالأزمة الدبلوماسية القائمة بين البلدين منذ شهور.