شركة “سوناطراك” الجزائرية تتكبد خسائر ضخمة

سجلت شركة النفط الجزائرية (سوناطراك) رقم أعمال في مجال التصدير بلغ 20 مليار دولار عام 2020، أي بانخفاض نسبته 39 بالمائة مقارنة بعام 2019، بسبب تداعيات أزمة كوفيد-19، حسبما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية.

وأفاد مدير تسيير الأداء لعملاق النفط، محمد رشدي بوطالب، في مؤتمر صحافي، أن الأزمة الصحية “أثرت على جميع القطاعات الاقتصادية تقريبًا في العالم، وعلى وجه الخصوص قطاع النفط والغاز”.

وقال بوطالب أن “شركات النفط تكبدت خسائر تقدر بنحو 40 بالمائة من مداخيلها، وبالتالي قررت خفض استثماراتها بنسبة 32 بالمائة (…) وبالنسبة لسوناطراك كان التأثير مشابهًا للتأثير المسجل على باقي الشركات”.

وتجدر الإشارة أن بلغت استثمارات سوناطراك ما يعادل 7.5 مليارات دولار، بانخفاض بـ30 بالمائة مقارنة بسنة 2019.