جنرال إسباني يضع وزيرة خارجية بلاده في ورطة بعد تأكيده دخول غالي دون مراقبة جواز سفره

لازالت فضيحة دخول الزعيم الانفصالي ابراهيم غالي بوثائق مزورة إلى إسبانيا، تلقي بضلالها على الشأن السياسي بهذا البلد الإيبيري، حيث كشف جنرال اسباني أن غالي زعيم ِ البوليساريو أعفي من إجراءات مراقبة المسافرين، أو بمعنى أصح أن (بن بطوش) دخل التراب الإسباني دون مراقبة جواز سفره.

ووفق ما نشرته صحيفة “لاراثون” الإسبانية، فإن الجنرال الاسباني “خوسي لويس أورتيز كانياباتي”، قائد قاعدة سرقسطة، أكد أن عدم طلبه لجواز سفر ابراهيم غالي زعيم البوليساريو، جاء تنفيذا لتعليمات من وزارة الخارجية، حيث حرر بعدها تقريرا في الموضوع، أرسله إلى قاضي المحكمة الذي يحقق في دخول غالي بهوية مزيفة باسم محمد بن بطوش.

ويضع هذا الإعتراف وزيرة الخارجية الاسبانية “أرانشا غونزاليس لايا”، التي طلبت عدم مراقبة الطائرة، التي كان على متنها غالي، في قفص الاتهام، وقد تواجه وفق جريدة إسبانيول تهمة خرق اتفاقية “شنجن” التي تلزم جميع دول الاتحاد الأوروبي بمراقبة جوازات سفر المسافرين المنحدرين من دول خارج المنطقة.