حصيلة ضحايا تحطم الطائرة العسكرية الفلبينية ترتفع إلى 50 قتيلا

ارتفعت حصيلة ضحايا الطائرة العسكرية الفلبينية التي تحطمت، الأحد، أثناء هبوطها في مطار بجزيرة جولو في إقليم سولو، إلى 50 قتيلا على الأقل.

وكانت حصيلة سابقة قد أشارت إلى مقتل 45 شخصا في تحطم الطائرة من طراز “هيركيوليز سي-130” التي كانت تقل 96 راكبا. وأكد الناطق باسم القوات المسلحة الفلبينية، الجنرال إدغار أريفالو، أن 50 شخصا، بينهم 47 إطارا عسكريا وثلاثة مدنيين، لقوا حتفهم عندما “انزلقت” الطائرة واندلعت النيران على متنها في إحدى القرى.

وقال أريفالو “تعد هذه من أسوأ الحوادث المأساوية التي تعرضت لها قواتنا المسلحة”، مضيفا “لدينا أشخاص على الأرض للتأكد من سلامة الأدلة التي نعثر عليها، وتحديدا الصندوق الأسود”.