اغتيال رئيس هايتي جوفينيل مويز في منزله

اغتيل رئيس هايتي جوفينيل مويز، اليوم الأربعاء، في منزله على أيدي مجموعة مسلحة تضم عناصر أجانب، حسبما أعلن رئيس الوزراء الانتقالي كلود جوزيف.

 

وقال جوزيف إنه يتولى الآن قيادة البلد،وقد أصيبت زوجة الرئيس في الهجوم ونقلت إلى المستشفى، بحسب رئيس الوزراء،الذي دعا المواطنين إلى الهدوء مؤكدا أن الشرطة والجيش سيضمان النظام، وفق ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

 

يذكر أن مويز كان يواجه معارضة شديدة من فئات واسعة من الناس اعتبرت ولايته غير قانونية، وخلال عهده توالى سبعة رؤساء وزراء على رئاسة الحكومة في أربع سنوات، آخرهم كان جوزيف الذي كان من المفترض تغييره هذا الأسبوع بعد ثلاثة أشهر في المنصب.