انسحابات جديدة من حزب التجمع الوطني للأحرار بالعاصمة بسبب استقالة بنهمو

تسببت استقالة رجل الأعمال المعروف بالعاصمة الرباط، عبد الرحيم بنهمو، من منصب المنسق الاقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار بالمدينة، في زلزال تنظيمي داخل الأحرار.

وكشفت مصادر حزبية أن وكلاء لوائح الأحرار المرشحين في 4 مقاطعات بالعاصمة، انسحبوا بدورهم من الأحرار، بعد استقالة بنهمو، بسبب خلافات حول عدد من الترشيحات للاستحقاقات الجماعية والبرلمانية المقبلة.

واستطاع بنهمو اقناع ابرز مرشحي الحمامة في 4 مقاطعات ضمن خمس مقاطعات (مجموع المقاطعات في الرباط)، بالانسحاب من الحمامة، ويتعلق الامر بمقاطعات :”حسان، اليوسفية، اكدال الرياض، السويسي.

وعلمت الجريدة أن من بين اسباب رحيل عدد من المنتخبين من الأحرار، اقالة المنسق الاقليمي للحزب بسلا، واستقالة منسق الحزب بالرباط، وتجميد عمل المنسق الاقليمي بتمارة عبد الله عباد، وعلى المستوى الجهوي استقالة المنسق الاقليمي بقنيطرة وانحسابات بسيدي سليمان.

وبعد استقالة “بنهمو”، ربط نزار بركة وعدد من قيادة الاستقلال وقادة البام، الاتصال ببنهمو قصد الالتحاق بهم.

وانقسم المنتخبون من قادة الاحرار  المنسحبون،بالعاصمة في الاختيار بين حزبي الاستقلال والبام.

ويعول الاحرار على عائلة البحراوي، رغم أن عمر البحراوي ظل خارج البلاد منذ 10 سنوات بالديار الكندية.