لقاء تواصلي لحزب الشورى والاستقلال بجماعة مولاي عبد الله امغار اقليم الجديدة

 

 

نظم حزب الشورى والاستقلال، اليوم الأحد، لقاءا تواصليا مع مناضلات ومناضلي الحزب بجماعة مولاي عبدالله امغار وبحضور الامين العام للحزب السيد احمد بلغازي ؛ تحت شعار “لنجعل من الانتخابات 2021 محطة لبناء مغرب جديد وقوي بمؤسساته وثقة مواطنيه”

ويدخل هذا اللقاء التواصلي في إطار جولة يقوم بها أطر ومسؤولو حزب الشورى والاستقلال بعدد من جهات بالمملكة، مناسبة للتبادل بشأن القضايا الراهنة ذات البعدين الوطني والمحلي.

ووجد الامين العام أحمد بلغازي في استقباله مجموعة من الفعاليات الناشطة بالاقليم يتقدمهم مولاي المهدي الفاطمي ومصطفى حيموش بالاضافة لعدد من مناضلي ومناضلات الحزب .

وأكد السيد احمد بلغازي في كلمة بالمناسبة، على الجهود التي يبذلها المناضلون والمناضلات على حد سواء منذ مدة للدفاع عن القضايا والمصالح العليا للوطن، والمساهمة في الدينامية التنموية التي يعرفها المغرب على عدة مستويات؛ منوها بالخطوات الرامية لجلالة الملك محمد السادس ان على المستوى الاقتصادي والاجتماعي او الدبلوماسي من خلال تجديد الاعتراف الأخير لإدارة جون بايدن رئيس الولايات المتحدة الامريكية بسيادة المملكة المغربية على صحراءها .

واغتنم السيد الغازي هذه

المناسبة الدعوة إلى تعبئة الشباب من أجل المساهمة بكثافة في الاستحقاقات المقبلة، والاضطلاع بدور هام في مسلسل التنمية والتقدم والانخراط في مشروع انتخابي هادف يرمي الى اعادة الاعتبار لجماعة مولاي عبد الله.

وأكد، في هذا الصدد ، على الدور الذي يتعين على الأحزاب السياسية إيلاؤه لترشيح الشباب والكفاءات ومحاربة جميع السلوكات والممارسات التي من شأنها المس بالسير الجيد للانتخابات وشفافيتها.

من جهة أخرى أكد مولاي المهدي الفاطمي الرئيس الحالي لجماعة مولاي عبد الله امغار في مداخلته على مختلف الاوراش التي انجزت في ولايته ؛ معربا على استعداده الكامل للانخراط في مسلسل الاصلاح الذي تبتغيه مؤسسة حزب الشورى والاستقلال الحزبية من خلال مرشحيها الذين سيعلن عنهم في ما يستقبل من الاسابيع.