محكمة أوروبية تجيز حظر الحجاب في أماكن العمل

أصدرت المحكمة العليا في الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس،حكما في دعوتين مقدمتين من امرأتين في ألمانيا، تم توقيفهما من العمل بعد ارتدائهما الحجاب.

 

والمرأتان المذكورتان هما موظفة في مركز لرعاية الطفل تديره منظمة خيرية في هامبورج وعاملة خزينة في سلسلة صيدليات مولر، ولم تكن أي منهما ترتدي الحجاب عندما بدأت عملها، لكنهما قررتا ارتداءه بعد العودة من عطلة رعاية طفل.

 

وقالت المحكمة أن “منع ارتداء أي شيء يمثل تعبيرا عن معتقدات سياسية أو فلسفية أو دينية في أماكن العمل قد يبرره حاجة صاحب العمل إلى تقديم صورة محايدة للعملاء أو الحيلولة دون أي مشاحنات اجتماعية”.

 

وتابعت “غير أن هذا التبرير يجب أن يتوافق مع حاجة جوهرية من جانب صاحب العمل”.

 

وفي وقت سابق أصدرت المحكمة الأوروبية في لوكسمبورغ حكما يقضي بأن للشركات لديها الحق في منع ارتداء الحجاب أو أي رمز ديني واضح غيره في أماكن العمل في ظروف معينة، وأثار الحكم انتقادات واسعة من جماعات دينية في ذلك الحين.