إغلاق عدة طرق بالعاصمة الجزائرية احتجاجا على التذبذب في توزيع الماء الصالح للشرب

أغلق مواطنون جزائريون، أمس الخميس، عدة طرق بالجزائر العاصمة، أمام حركة المرور، احتجاجا على التذبذب الحاصل في توزيع المياه الصالحة للشرب.

ونقلت مصادر صحفية محلية، عن جمعية “أنفو ترافيك- ألجيري” المختصة، أن المحتجين قاموا بإغلاق الطريق الرابطة بين “رويبة” و”برج الكيفان”، إضافة إلى الطريق الرابطة ما بين “شراقة” و”عين البنيان”.

وأضافت أن المواطنين أقدموا أيضا على إغلاق الطريق الالتفافي الجنوبي على مستوى الدار البيضاء، احتجاجا على انقطاع المياه لمدة فاقت 10 أيام.

وكان مواطنون جزائريون قد أقدموا، يوم الجمعة الماضي، على إغلاق الطريق المؤدية إلى مطار الجزائر الدولي، بسبب التذبذب في التزود بالمياه الذي تعرفه المنطقة.

كما سبق لمحتجين أن قطعوا هذه الطريق قبل 15 يوما، لإيصال انشغالاتهم إلى المسؤولين.

وتشهد الجزائر العاصمة، في الآونة الأخيرة، حركات احتجاجية مشابهة مست العديد من بلدياتها بسبب أزمة في توزيع الماء الشروب، لم تعرفها الولاية منذ سنوات.

يذكر أن الجزائر، تسجل اضطرابات في مؤشرات التساقطات المطرية، ما يصنفها في المرتبة الـ 29 بين البلدان الأكثر تضررا من الجفاف، وذلك بحسب تصنيف للمعهد الدولي لإدارة المياه.