السجن لرجلين أمريكيين ساعدا الرئيس السابق لشركة نيسان على الفرار من اليابان

أصدرت محكمة في طوكيو الحكم بالسجن على أمريكي وابنه لقيامهما  بمساعدة رئيس شركة نيسان السابق، كارلوس غصن، على الفرار من اليابان، مختبئا في صندوق على متن طائرة خاصة، عام2019.

 

وأقر الرجلان بضلوعهما في الجريمة وحصولهما على 1.3 مليون دولار مقابل خدماتهما، كما أبديا الأسف على ذلك.

 

وسلمت الولايات المتحدة الأمريكية الرجلين إلى اليابان،في مارس الماضي,حيث قضت المحكمة بالسجن لمدة عامين على الأب، في حين قضت بالسجن لمدة عام ونصف العام على نجله.

 

ويذكر أن كارلوس غصن، الذي أصبح هاربا دوليا،  يعيش في مسقط رأسه، لبنان، الذي لا يلتزم باتفاقية لتسليم المجرمين مع اليابان.