وفاة فتاة بمراكش بسبب لقاح “جونسون” الجديد و لجنة تحقق في الموضوع

‏‏ ‏‏‎

تفاعلا مع وفاة شابة بمراكش بعد تلقيها لقاح جونسون، قالت وزارة الصحة إنها أوفدت لجنة إلى مدينة مراكش لإجراء تحقيق طبي والبحث في ظروف وملابسات وفاة الشابة.

وأوضحت وزارة الصحة، في بلاغ لها، أنه مباشرة بعد أن توصلت المملكة المغربية بشحنات من لقاح جونسون أند جونسون، باشرت الوزارة، ابتداء من يوم الأحد الماضي، عملية تلقيح المواطنات والمواطنين خاصة منهم العاملين في الصفوف الأمامية في مجال السياحة، بكل من الدار البيضاء، مراكش وأكادير، حيث تجاوز عدد المستفيدين من هذا اللقاح 5000 شخص”.

وأضاف المصدر ذاته أن “مصالح الوزارة توصلت بخبر وفاة شابة، عمرها 33 سنة، رحمها الله، بالمركب الثقافي باب إغلي بمدينة مراكش، بعد تلقيها جرعة اللقاح، الإثنين، كما أغمي على عاملتين زميلتين للشابة المتوفاة”، مشيرة إلى أنه “فور ذلك، باشرت الوزارة تحقيقاتها في النازلة، وأوفدت لجنة إلى مراكش لإجراء تحقيق طبي والبحث في ظروف وملابسات هذا الحادث”.

وورد ضمن البلاغ أن “الوزارة تتقدم بأحر التعازي إلى أسرة الفقيدة، وتخبر الرأي العام أن منظومة اليقظة الدوائية الخاصة بتتبع اللقاحات، ومنذ انطلاق عملية التلقيح الوطنية، تحرص حرصا شديدا على تتبع أي آثار جانبية أو حوادث صحية تزامنت مع عملية التلقيح”.

وختمت وزارة الصحة بلاغها بالتأكيد على أنها “ستنشر نتائج التحقيقات في هذا الحادث المؤسف بعد انتهاء عمل اللجنة”.

اترك تعليقا