المغرب يحبط عدة محاولات لدخول مهاجرين إلى مليلية

أجهض المغرب عدة محاولات للدخول غير القانوني للمهاجرين طوال الصباح الباكر، الاثنين، حيث حاولت مجموعات تتراوح بين 20 و80 شخصا اقتحام المعبر الحدودي بين المغرب ومليلية إلا أنه لم يتمكن أي منهم من الوصول إلى المدينة الإسبانية، وفق ما ذكرته الصحف الإسبانية.

ونقلت وكالة الأنباء الإسبانية غير الرسمية “أوروبا بريس”، أن “المتحدث باسم وفد الحكومة أفاد بأنه طوال هذه الليلة تم نشر جهاز مكافحة التسلل التابع للحرس المدني على طول محيط الحدود بالإضافة إلى المروحية، ولم ينتج عنه أي دخول غير قانوني للمهاجرين إلى المدينة”، مشيرة إلى أن “الضغط على الحدود حدث أثناء الليل مع مجموعات من 20 إلى 80 شخصا حاولوا الاقتراب عبر نقاط مختلفة من السياج، حيث تم إجهاضهم من قبل قوات الأمن المغربية، التي اعتمدت على القيادة الدائمة للاتصالات لقيادة الحرس المدني”.

وذكرت الوكالة أن “ضغط الهجرة هذا يستمر منذ أسبوعين، ومن بين جميع المحاولات التي تم تسجيلها خلال تلك الأيام الأربعة عشر، حدثت عمليات اختراق غير نظامية للمهاجرين في أربع مناسبات، خاصة يوم 22 يوليو بتسجيل أعلى دخول منذ سبع سنوات وهو 238 مهاجرا”.

وأوضح المصدر ذاته أن “الوفد الحكومي في مليلية وكذلك النقابات المهنية للحرس المدني ونقابات الشرطة الوطنية استنكرت العنف الذي استخدمه المهاجمون عند مواجهة أجهزة الشرطة التي تحاول إيقاف مداخلهم المجهزة بقضبان الحديد والعصي والحجارة، من بين أشياء أخرى غير حادة”.

وبشأن ما خلفته محاولات اقتحام المعبر الحدودي بين المغرب ومليلية منذ أسبوعين، كشف المصدر أن “الوفد أبلغ عن إصابة ما مجموعه 10 حراس مدنيين في احتواء تسلق وعبور السياج الحدودي، خمسة في 12 يوليو، واثنان في 14 يوليو، وثلاثة في يوم 22، في حين لم يتم الإبلاغ عن إصابات بين قوات الأمن والمهاجرين في محاولات صباح اليوم”.

اترك تعليقا