الحكومة تتجه نحو التحرير التدريجي للسكر والدقيق وغاز البوتان ابتداء من هذا التاريخ

أكد وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، محمد بنشعبون، أن السنة المقبلة ستعرف انطلاق التحرير التدريجي لمادة السكر.

وأشار بنشعبون إلى أن ذلك يندرج ضمن الإصلاح التدريجي لصندوق المقاصة، وفقا لمقتضيات القانون الإطار المتعلق بالحماية الاجتماعية، وضمان تمويل هذا الإصلاح، وخاصة تعميم التعويضات العائلية.

وحسب ما كشفت عنه مصادر متطابقة، فقد أكد بنشعبون خلال تقديم الإطار العام لإعداد مشروع قانون المالية لسنة 2022، أمام لجنة المالية بالبرلمان بغرفتيه، أن سنة 2023 ستشهد التحرير الكلي للحصيص من الدقيق الوطني للقمح اللين والسكر القالب والسكر المجزأ، و50 في المئة من غاز البوتان، في أفق التحرير الكلى لأسعار هذا الأخير خلال سنة 2024.

اترك تعليقا