حركة النهضة تدعو من جديد الرئيس التونسي إلى ضرورة العودة إلى المسار الدستوري

عبرت حركة النهضة عن انشغالها إزاء الفراغ الحاصل في منصب رئيس الحكومة بعد 12 يوما من إقرار الإجراءات الاستثنائية مجددة دعوتها للرئيس التونسي قيس سعيد الى ضرورة العودة الى المسار الدستوري.

وأكدت الحركة في ختام مجلس الشورى عن استعدادها للحوار مع قيس سعيد.

ومن جهة أخرى طالب الاتحاد العام التونسي للشغل بحكومة مصغرة تقودها شخصية اقتصادية.

اترك تعليقا