وزير الداخلية الجزائري يصرح بأن الحرائق تسببت في مقتل 42 شخصا بينهم 25 عسكريا “مفتعلة!”

أسفرت حرائق الغابات التي اندلعت في عدد من الولايات بالجزائر ، عن 42 شحصا منهم 25 عسكريا ، وفق حصيلة جديدة، حسب قناة الجزيرة.

وقال وزير الداخلية كمال بلجود ،في تصريح سابق للتلفزيون الجزائري ، “نعلن بأسف مقتل سبعة أشخاص. ستة في منطقة تيزي وزو وواحد في سطيف” في الشمال، مؤكدا أن هذه الحرائق “مفتعلة”.

من جانبه ، أفاد المدير العام للغابات علي محمودي، بأنه تم تسجيل 72 حريقا في 14 ولاية منذ أمس الاثنين ، منها 41 حريقا لم يتم اخماده بعد.

وأشار المسؤول إلى أنه إضافة إلى ولاية تيزي وزو، اندلعت الحرائق بولايات تبسة ، وأم البواقي، وسطيف، وجيجل، والمدية، وبجاية، والبليدة، وخنشلة، والبويرة، وقالمة، وبرج بوعريريج، وبومرداس، وتيارت، وسكيكدة. وحسب مصادر إعلامية، فإن مكافحة الحرائق تكتنفها الصعوبة بسبب موجة الحر الشديدة واندلاع الحرائق بشكل متزامن.

اترك تعليقا