القضاء الجزائري يفتح تحقيقا في قتل شاب حرقا بعد اتهامه بإشعال حرائق الغابات

فتحت السلطات القضائية الجزائرية اليوم الخميس، تحقيقا في قضية إحراق شاب حيا أمس الأربعاء، بعد اتهامه بإشعال حرائق الغابات التي ره ضحيتها عدد كبير من الأشخاص، وسط حملة استنكار وغضب شعبي عارم إزاء الحادثة.

وأعلنت النيابة العامة لدى دائرة منطقة الأربعاء ناث أيراثن، في بيان لها عن فتح تحقيق في قضية القتل العمد عن طريق الحرق، للكشف عن هوية الفاعلين وتقديمهم للعدالة.

وعبر سكان مدينة مليانة غرب العاصمة الجزائرية، في تعليقات على مواقع التواصل عن سخطهم من “الاعتداء الوحشي” الذي تعرض له جمال بن اسماعيل البالغ من العمر 38 عاما في منطقة الأربعاء ناث إيراثن، إحدى أكثر المناطق تضررا من حرائق الغابات بولاية تيزي وزو.

وانتشرت صور فيديو لشاب يتعرض للضرب على أيدي مجموعة كبيرة من شباب آخرين، ثم تظهر فيه جثة تحترق، وشبان حولها يقومون بتصويرها.

واندلعت الحرائق منذ يوم الاثنين في منطقة القبائل في شمال شرق الجزائر، وتوسعت واجتاحت مناطق عدة، متسببة في مقتل 69 شخصا بينهم 28 عسكريا.

اترك تعليقا