شركة “فولكسفاغن” الألمانية تجمد أنشطتها بالجزائر

قرر عملاق السيارات الألمانية “فولكسفاغن” تجميد نشاط مصنعه المتواجد فوق التراب الجزائري بصفة مؤقتة، جراء أزمة ممثله التجاري، القابع في السجن بتهم تتعلق بالفساد.

وحسب ما تناقلته وكالة الأنباء الألمانية، أن المتعامل الألماني لتصنيع السيارات “فولكسفاغن” قد قرر توقيف التعاون مع شريكه الجزائري “سوفاك” بسبب تحقيقات بشبهة فساد.

وتابع المصدر نفسه أن “قرار التجميد راجع بالأساس إلى التحقيقات في شبهة فساد يتهم فيها رئيس مجلس إدارة “سوفاك” مراد عولمي، القابع في سجن الحراش.

وجدير ذكره أن شركة “فولكسفاغن” الألمانية افتتحت مصنعها بمدينة غليزان، في الـ 27 يوليوز 2017، على مساحة 150 هكتارًا، بهدف تصنيع 12 ألف سيارة في العام الأول، و100 ألف سيارة في أفق خمس سنوات، حيث كلف المشروع 250 مليون يورو.

اترك تعليقا