بعد تماديه بالهجوم على المغرب.. الجزائري “الدراجي” يتلق نيران صديقة من إعلاميين مغاربة

في الوقت الذي لم يستح الصحفي الجزائري بقناة بيين سبورت “حفيظ الدراجي” من توجيه تغريدات متتالية للهجوم على المغرب وملكه، كان لابد أن تخرج وجوه إعلامية مغربية للرد على غزواته الافتراضية المتزلفة للعسكر.

[quads id=3]

وبعد نفاد الصبر وفراغ القِدر منه، خرج مدير قناة بيين سبورت الاخبارية الاعلامي محمد عمور موجها تغريدة لمفتعل هذه الحرب الافتراضية، جاء فيها “حدودكم الغربية؟؟ كاليفورنيا مثلا ؟ من قال لك أصلا أننا نود فتح جد امها مع أمثالك؟ لأن ملك وسطر ألف سطر تحت كلمة ملك طلب فتح الحدود (لأسباب قد لايفهمها أمثالك) تظنون أننا نحتاج إليكم ؟ ثم القضية الفلسطينية  ماذا فعلتم لها يا ببغاوات باستثناء الشعارات البومدينية البائدة ؟”.

[quads id=2]

وتوالت التغريدات والردود كانت إحداها من الاعلامي بقناة الببين نفسها، المغربي أمين السبتي الذي قال “سبق و كتبت في موضوع الرد على من يكتبون عن بلدي المغرب و يحاولون نشر سمومهم لأهداف معروفة و مستعد للكتابة مرة أخرى مسارنا كمغاربة بي ان سبورتس معروف و نظيف لا تشوبه شائبه، لم يكن فرد منا عميلًا لجهة معينة في يوم من الأيام.

وتابع الرد أيضا، الإعلامي المغربي بقنوات بين ان سبورت يوسف ايت الحاج، قائلا في تغريدة ” أنا في حلّ من ” زمالة ” من تجاوز كل الحدود، بلدي خطٌّ أحمر، ولا أسمح لأي كان أن يرغي في كل مرة وحين بالأباطيل لتسجيل نقاط افتراضية يلفظها الواقع ماعاد من مجال للأناة، اتضح كل شيء وآن لهذا الهراء أن يتوقف”.

وأضاف الاعلامي والمذيع بقناة الجزيرة، حمزة الراضي، “عنتريات تويتر والفيس بوك ” الفارغة لا يرد عليها لأن صاحبها شخص مهووس ومريض بالشو الإعلامي وزيادة عدد المتابعين وكأنه في بداية مشوار البحث عن الشهرة والأضواء، الله يشافي ويداوي !!!”.

[quads id=2]

وكانت الردود التي وصفها رواد السوشل ميديا بالنارية بشكل متتالي وبدون توقف امتدت لدول الخليج من إعلاميين مغاربة آخرين، بعد أن عمد الجزائري “حفيظ الدراجي” استفزازهم مرات عديدة بتغريداته التي تهاجم قيادة المملكة وسيادتها بشكل متواتر، وبعد طول صبر وصمت من الجانب المغربي، جاءت الردود من إعلاميين مغاربة وزملاؤه أيضا بنفس القناة.

 

 

اترك تعليقا