الرئيس الأفغاني غني يعترف بانتصار “طالبان” ويكشف سبب “فراره” من البلاد

أكد الرئيس الأفغاني أشرف غني ، اليوم الأحد ، أنه غادر البلاد لتفادي “إراقة الدماء”، مع إقراره بأن “طالبان انتصرت”.

وقال غني ، في رسالة عبر فيسبوك ، إنه واثق من أن “عددا كبيرا من المواطنين كانوا سيقتلون وأن كابول كانت ستدمر” لو بقي في أفغانستان.

وأقر الرئيس الأفغاني بأن “طالبان انتصرت (…) وهي مسؤولة الآن عن شرف الحفاظ على بلادها”.

وتابع “إنهم يواجهون حاليا تحديا تاريخيا جديدا. إما أن يحافظوا على إسم وشرف أفغانستان وإما أن يعطوا الأولوية لأمكنة أخرى وشبكات أخرى”.

وكان نائب الرئيس السابق عبدالله عبدالله اتهم غني في وقت سابق بالتخلي “عن الناس في هذا الوضع”. ودخل مقاتلو طالبان العاصمة الأفغانية الأحد بعد هجوم واسع النطاق.

اترك تعليقا